برنامج الدفعات الميسرة للمشاريع الكبرى

التعريف بالخدمة

نقدم هذه الخدمة فقط للتطبيقات الكبرى و التي تقتنع الشركة بجدواها الاقتصادية و استمراريتها على المدى الطويل ايماناً من الشركة ان الفكرة البناءة هي التي تخلق النجاح و التميز . و من هذا المنطلق فإن الشركة تتبنى سياسة الدفعات الميسرة لأصحاب هذه الرؤية و تمنحهم امكانية السداد على دفعات ميسرة لتغطية قيمة مشاريعهم التقنية و ذلك بعد عرض المشروع على الشركة من خلال النموذج المخصص لطلب التسهيلات في الدفع او الاتصال المباشر او الحضور لمقر الشركة . وستتم دراسة المشروع بدقة و الرد على العميل خلال 24 ساعة من تقديم الطلب في حال قبول المشروع و تماشيه مع اشتراطات الشركة . و في حال رفض المشروع فان الشركة تتعهد بعدم افشاء فكرة المشروع و هي خاضعة لكافة قوانين حماية الملكية الفكرية في المملكة العربية السعودية .

شروط الدفعات الميسرة

  • يتم دفع ما قيمته 25% من قيمة المشروع عند التعاقد
  • يتم دفع 25% من قيمة العقد عند استلام النسخة التجريبية النهائية للمشروع
  • يتم تحصيل قيمة العقد على دفعات شهرية تمتد لـ 12 شهراً و تحتسب المدة من وقت تسليم النسحة النهائية للمشروع
  • في حال الانقطاع عن السداد لمدة شهرين متتاليين فانه يتم إيقاف المشروع نهائيا ولا يحق للعميل المطالبة بما دفعه
  • كما ان للشركة الحق في بيع المشروع لاستيفاء حقوقها دون الرجوع للعميل في حال عدم التزامه بالسداد لمدة شهرين متتاليين و ليس للعميل الحق في اي مطالبة مالية تجاه الشركة بأي حال من الأحوال لكونه قد أخل بشروط التعاقد
  • الموافقة على تسهيلات الدفع تعتمد على نوع المشروع و الفكرة و دراسة الجدوى و التقييم الخاص بالشركة

شروط الشراكة

  • يتم دفع ما قيمته 50% من قيمة المشروع عند التعاقد.
  • لا يحق للعميل المطالبة بما دفعه بعد التعاقد والبدء في المشروع.
  • اي اضافات على المشروع تكون على حساب العميل ان لم ترد في التحليل التقني للمشروع
  •  في حال رغبة العميل في انهاء الشراكة فعليه دفع نسبة الشراكة المتبقية لصالح الشركة 50% و يضاف لها ما يعادل حصتها من القيمة السوقية العادلة للتطبيق لحظة فض الشراكة و يحكم هذه النقطة العقد المبرم .
  • تعتمد الموافقة على الشراكة على نوع المشروع و الفكرة و دراسة الجدوى و التقييم لدى الشركة . والشركة ليست ملزمة بتنفيذ اي مشروع بهذا النظام الا بعد الدراسة واستيفاء كامل الشروط بما يضمن حقوقها .
Open chat